فيما قيل بالصديق

أتدرون تلك اللحظة، التي يستملكك شخصُ ما بحبه، يأسر تفكيرك، يحد من تحركاته خوفاً من تعكير مزاجك، أتدرون من هو؟، نعم، انه الصديق, الصديق الذي يُنعِم الله عليك به، شخصٌ يقال له اخٌ او أخت، دون ان يحمل باقي اسمك، لكنه يحمل كل ما يمكن حملانه من تعبٍ ومعاناة وخوف ,حتى أكثر من اخيك الذي يحمل اسمك، يأتيك من اللا مكان، Continue reading